مدونة المصلي >> أخرى

صورة غريبة لألمانيا بكأس العالم

صورة غريبة لألمانيا بكأس العالم
2022‏/11‏/23
57٬840

اليوم بمباراة ألمانيا واليابان في كأس العالم 2022 قام منتخب ألمانيا بأخذ صورة جماعية قبل مباراة اليوم، ولكن بطريقة غريبة ومستفزة، حيث قاموا بوضع أيديهم على أفواههم، في كناية عن أنهم ممنوعين من أخذ حريتهم، حيث كان يريدون دعم المثليين، ويدعون حقوق المثليين، وهذا أمر خلاف فطرة الإنسان أصلاً، فضلاً عن أنه أمر محرم شرعاً، ومرفوض عقلاً وأخلاقاً.

ولكن للأسف مع هذا التقدم التكنولوجي الذي يعيشونه، لكنهم اليوم في مباراة اليابان كاس العالم، أظهر منتخب ألمانيا كيف أن معيار الأخلاق عندهم غير متزن، كما أن مفهوم احترام ثقافة الآخر حتى غير موجود.

ونحن كمسلمين ولله الحمد، لدينا أخلاقنا وثقافتنا الإسلامية وارتباطنا بتعاليم ديننا الحنيف، فنرفض مثل هذه الممارسات التي تدعو لدعم المثليين في كأس العالم 2022، فرسالتنا هدفها طهارة الأخلاق ونقاء العقول وصفاء الأجساد.

إن مشهد اليوم في مبارة ألمانيا واليابان في كأس العالم 2022 هو دليل فاضح على ضعف الهوية الأخلاقية للإنسان الذي لا يعرف الإسلام، فهل يعقل أن تساعد إنساناً فقد فطرته السليمة؛ بل وتغلب على الفطرة الحيوانية فصار دونها، ثم بعد ذلك تدعي أن هذه حرية! وتأخذ لقطة مصورة تدعي فيها أن حريتك مقيدة!

إن المسلم معياره الأخلاقي هو دينه الإسلامي، وهو المعيار الذي يتماشى مع الفطرة السوية؛ بل إن الإسلام وجهنا إلى كيفية التعامل مع هذه الشهوة الفطرية في كل الأحوال، فأمر النبي الشباب بالزواج عند تحقق شروطه، «مَنِ اسْتَطَاعَ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ، فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ» صحيح البخاري (3/ 26).

ثم بعد ذلك من وجد في نفسه قدرة على الزواج بأكثر من امرأة فقد أباح الإسلام للرجل أن يعدد، بشرط أن يعلم من نفسه العدل بين أزواجه، أو على الأقل إرادة العدل بينهم ومحاولة تحقيق ذلك، {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا} [النساء: 3].

فوجه الإسلام هذه الفطرة بالإنسان إلى طريقها الصحيح، سواء عند القدرة أو عند عدم الاستطاعة.

فمثل هذه المواقف التي نراها كمشهد الصورة الجماعية لألمانيا في كأس العالم 2022 هي من الأمور التي تجعل المسلم يتمسكك بدينه ويحمد الله أن جعله مسلماً له شخصيته الأخلاقية المميزة وتعاليم دينه السامية، والتي تجعل المسلم مميزاً في كل سلوكياته وتعاملاته، كما أنه يتعامل بطهارة ونقاء وصفاء مع كل الناس المسلم منهم وغير المسلم.

مقالات متعلقة

2022‏/11‏/21
32٬564

هكذا تفتح أبواب السماء لطاعتك!

بعمل يسير جدًا مع كل طاعة تفتح لها أبواب السماء! تعرف على سر قبول الطاعة، اضغط هنا الآن

2022‏/11‏/22
31٬835

انتقض وضوؤه أثناء سجود السهو! فهل يعيد الصلاة؟

هناك حالان للمصلي: أحدهما تصح فيه صلاته والآخر تبطل به الصلاة! انقر هنا وتعرف عليهما

مع تطبيق المصلي تعرف على المساجد القريبة أينما كنت بمنتهى الدقة

حمل المصلي الآن

مدار للبرمجة © 2022 جميع الحقوق محفوظة لشركة مدار البرمجة