فوائد المصلي


قضاء رمضان أولًا أم صيام الست من شوال؟!

benefitsImg
1 28 5/12/2022 7:51:32 PM

اختلف العلماء في هذه المسالة، فقال بعضهم: أن من كان عليه قضاء من شهر رمضان، فعليه أن يبدأ بقضاء ما عليه أولاً، حتى يُحَصِّل الثواب الوارد في الحديث، وذلك لأن الأجر الوارد لا يَحْصُل إلا بعد إكمال عدة رمضان، فهي بمنزلة الراتبة للصلاة المفروضة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:  «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ، كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ» صحيح مسلم (1164)، والنبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث جعلها تابعة لشهر رمضان ومتبوعة له، وما كان تابع للشيء فإن الشيء لا يغني عنه.

وتقديم الست على قضاء رمضان لا يحصل به الأجر الذي رتب النبي صلى الله عليه وسلم  على صيامها بعد رمضان؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ، كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ»، ومن كان عليه قضاء فإنه لا يطلق عليه أن يكون قد صام رمضان؛ بل لا بد من صيام الشهر كله أداء وقضاء، ثم بعد ذلك يصوم هذه الأيام الستة.

أما جمهور العلماء فيرى: جواز التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان، إما جوازًا مطلقًا أو مع الكراهة.
وعليه فيجوز تقديم صيام الست من شوال على القضاء، خاصة لمن يستوعب القضاء لديه كل شوال أو أكثره، وهو مع هذا لا يتمكن من القضاء وصيام الست من شوال متتابعين.
فالأمر في هذا واسع بإذن الله.

فمن أراد أن ينتهي من القضاء أولاً ثم يصوم الست من شوال فهو جائز بإذن الله، ومن كان القضاء لديه سيستوعب كل شوال، مثل امرأة نفساء لم تصم رمضان، فلو صامت شوال لاستوعب القضاء كل شوال، فيجوز لها أن تصوم الست من شوال قبل أن تكمل القضاء، والأمر في ذلك واسع ولله الحمد، فمن شاء قدم القضاء على الست من شوال، ومن شاء أخره بعدها..

للاستزادة:

فتاوى نور على الدرب.

مجموع الفتاوى لابن عثيمين 20/19

الإسلام سؤال وجواب
طريق الإسلام