فوائد المصلي


عالم وفقيه وأديب يخترع ساعة بروبورت منذ 700عام!

benefitsImg
0 80 10/13/2020 5:29:36 PM

كان إماماً في الفقه وأصوله واللغة والأدب والرياضيات  والفيزياء وكانت له معرفة بالتفسير.

تتلمذ على يد نخبة من العلماء أبرزهم عز الدين بن عبدالسلام، ولازمه طويلاً، فبَرَع في الفقه وأصوله وله فيه مؤلفات شتى. كما بَرَع في اللغة والرد على شبهات أهل الكتاب. وكذلك درس الرياضيات والفيزياء والهندسة والفلك وأجادهم.

جمع هذا الإمام بين العلم الشرعي والعلم التجريبي. واُشتهر بعمل الأدوات المتحركة في الآلات الفلكية وغيره، حتى أنه سمع أن للملك الكامل شمعدانًا يخرج منه شخص (روبورت)، واقف في خدمة الملك، كلما انقضت ساعة من الليل. حتى إذا مرت عشر ساعات، طلع هذا المجسم أعلى الشمعدان وقال: (صبّح الله السلطان بالسعادة) فيعلم أن الفجر قد طلع! فعزم صاحبنا على عمل مثل ذلك الشمعدان. فأتمّه. وزاد فيه أن الشمعة يتغير لونها في كل ساعة، وفيه أسد تتغير عيناه من السواد الشديد إلى البياض الشديد إلى الحمرة الشديدة. فإذا طلع الفجر، طلع شخص (روبورت) أعلى الشمعدان، وإصبعه في أذنه، مشيرًا إلى الآذان؛ إلا أنه لم يستطع جعله يتكلم! كما صنع مجسماً لحيوان يتحرك ويلتفت يمينا ويساراً.

فهل علمتم من هو؟!

هو الإمام القرافي أبو العباس شهاب الدين أحمد بن إدريس عبدالرحمن القرافي. وُلد بصعيد مصرَ، ويعود نسبُه لقبيلة صنهاجة بالمغرب.

وتُوفي رحمه الله في قرية بجوار الفسطاط بمصر عام 684 هجريا. وترك لنا سيرةً ينبغي لنا أن نقتدي بها إذا أردنا أن نجمع بين العلم الشرعي والعلم التجريبي. فهذا هو السبيل الوحيد لكي نتقدم ونسود العالم كما سادوا، ولنكون نموذجًا رائداً في العلم التجريبي بعيداً عن المادية، ولنبدد عن الغرب ظلامَ ماديتهم ونظرتهم العبثية للحياة كما أزلنا من قبل جهلهم.

يقول المستشرق البريطاني توماس أرنولد: كانت العلوم الإسلامية وهي في أوج عظمتها تضيء كما يضيء القمر، فتبدد غياهبَ الظلام الذي كان يلف أوربا في القرون الوسطى.

المصادر:

كتاب تاريخ الإسلام للذهبي تحقيق د.تدمري

الأعلام للزركلي الجزء1

كتاب حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة

كتاب العقد المنظوم في الخصوص والعموم الجزء 1

كتاب الأجوبة الفاخرة في الرد على الأسئلة الفاجرة, تحقيق د. بكر زكي عوض