فوائد المصلي


حكم صلاة العيد في البيوت بسبب حظر كورونا!

benefitsImg
42 1490 5/20/2020 8:35:09 PM

صلاة العيد إذا تعذَّرت إقامتُها لمانعٍ، كما في هذه الأيام، فحكمُها هو حكمُ مَن فاتته هذه الصَّلاة، أعني صلاةَ العيد، وللعلماء في ذلك مذاهب، قيلَ: يُصلِّيها ركعتين، وقيلَ: أربعًا، وقيلَ: يُصلِّيها على صفتها، وهو الصَّحيح، أي: يُصلِّيها ركعتين، ويُكبِّر التَّكبيرات الزَّوائد، ويجهرُ فيها بالقراءة ولا يخطب، كما هو الشَّأن في كلِّ عبادة مقضيَّة، أنَّها تؤدَّى على صفتها، وتُصلَّى فرادى وجماعة، ويدلُّ لذلك فعلُ أنسٍ بن مالك -رضي الله عنه- أنَّه إذا فاتته صلاةُ العيد جمعَ أهله وبنيه، ثم قامَ عبدُ الله بن أبي عتبة مولاه فصلَّى بهم ركعتين، يكبرُ فيهما، كصلاة أهل المصر وتكبيرهم.

وأمَّا القول بأنَّ صلاة العيد لا تُقضى، فإنَّه لا يرد هنا؛ فإنَّ صلاة العيد في حالنا الآن لم تصلَّ أصلًا، فلم يحصل أداء الفرض، لكن تُقاس صلاة العيد في هذه الحال على حال مَن فاتته.

والخلاصة: أن صلاة العيد تصلى في زمن الوباء والحظر في البيوت، فمن صلاها منفردًا صلاها بلا خطبة، ومن صلاها جماعة، فعلى مذهب الشافعية يسن له أن يأتي بعدها بخطبتين، وعلى مذهب المالكية، والحنابلة، ومن يرون أن المعذور اليوم هو كمن فاتته، تصلى جماعة بلا خطبة. والله أعلم.

المصادر:

مختصر الأم للمزني (8/125).

المجموع للنووي (5/26).

مغني المحتاج (1/589)، (3/40).

فتح الباري لابن رجب (9/67).

فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء (8/ 306(.

فتوى الشيح عبدالرحمن البراك على موقعه.