مدونة المصلي >> أخرى

حكم صلاة التراويح بالبيت خلف التلفاز في زمن كورونا!

حكم صلاة التراويح بالبيت خلف التلفاز في زمن كورونا!
2020‏/04‏/18
66٬617

يُقبل علينا رمضان هذا العام، وربما في بلدان كثيرة لن يتمكن الناس من صلاة التراويح بالمساجد، وهنا يأتي السؤال، هل تصح صلاة التراويح خلف التلفاز، لعدم تمكننا من الصلاة بالمساجد بسبب جائحة كورونا؟ 

بداية فقد اتفق الفقهاء على سنية صلاة التراويح، وأما صلاة المسلم في بيته خلف التلفاز، غير جائزة، سواء كانت فرضاً أو نفلاً، ذلك لأن الصلاة بهذه الكيفية فيها مخالفات شرعية، كالتقدم على الإمام في المكان: وقد اعتبر جمهور الفقهاء (الحنفية والشافعية والحنابلة) هذا شرطاً، وكعدم الفصل بين المقتدي والإمام: حيث يشترط لصحة الاقتداء ألا يكون بين المقتدي والإمام فاصل كبير. وهذا الشرط محل اتفاق بين فقهاء المذاهب في الجملة، وإن اختلفوا في بعض الفروع والتفاصيل.

ومن المخالفات، تغاير المكان: إذ يشترط لصحة الاقتداء أن يجمع المقتدي والإمام موقف واحد، إذ من مقاصد الاقتداء اجتماع جمع في مكان.

وعليه فلا يجوز للإنسان أن يقتدي بالإمام بواسطة الراديو أو بواسطة التلفزيون؛ لأن صلاة الجماعة يقصد بها الاجتماع، فلا بد أن تكون في موضع واحد، أو تتصل الصفوف بعضها ببعض، ولا تجوز الصلاة بواسطتهما (الراديو والتليفزيون)؛ وذلك لعدم حصول المقصود بهذا، وعلى هذا فلا يحل لأحد أن يصلي خلف المذياع أو خلف التلفاز .

المصادر:

مجموع فتاوى ابن عثيمين (15/ 213).

الموسوعة الفقهية الكويتية (6/ 21).

الموسوعة الفقهية الكويتية (27/ 137).

مع تطبيق المصلي تعرف على المساجد القريبة أينما كنت بمنتهى الدقة

حمل المصلي الآن

مدار للبرمجة © 2022 جميع الحقوق محفوظة لشركة مدار البرمجة