فوائد المصلي


أكبر مبنى ومسجد من طوب الطين في العالم!

benefitsImg
17 1002 4/14/2019 3:08:43 PM

إنه المسجد الكبير بجينيه في مالي، شيد الجامع الكبير في جينيه عام 1907، ويصفه العديد من المهندسين المعماريين بأنه أعظم إنجاز معماري بأسلوب المنطقة السودانية الساحلية، لما له من لمسات إسلامية واضحة. كما أنه أكبر مبنى من طوب الطين في العالم.

بنيت جدران المسجد الكبير من طوب الطين، وهو مطلي بالطين بطريقة فنية منحت المسجد مظهراً جميلًا إذ يبدو وكأنه منحوت.

يتراوح سمك الجدران بين 41 إلى 61 سم، حسب ارتفاع الجدار. وتم استخدام سعف النخيل في بناء المسجد للحد من التشققات الناتجة عن التغييرات في مستوى الرطوبة ودرجة الحرارة.

تعزل الجدران المبنى من الحرارة خلال النهار وتمتص ما يكفي من الحرارة للحفاظ على دفئ المسجد خلال الليل.

صنعت أنابيب الصرف من السيراميك، تمتد من السطح لتصريف المياه بعيدا عن الجدران لحماية المسجد الكبير من الأضرار الناجمة عن المياه والفيضانات.

شيد الهيكل بالكامل على منصة مرتفعة بـ 3 أمتار موصولة بدرج مزين يؤدي إلى مدخل المسجد.

الإصلاح السنوي للمسجد أصبح مهرجاناً يجتمع خلاله جميع سكان جينيه يتناوبون على صيانته خلال عدة أيام، ويستمتع الأطفال باللعب بالخليط الذي سيستخدم للطلاء فيما يهتم الكبار بصيانة الأنابيب والسلالم المصنوعة من خشب النخيل.

وفي عام 1988صنفت المواقع التاريخية في جينيه، بما فيها المسجد الكبير، في قائمة التراث العالمي لليونسكو. ومع أنه ليس أقدم مسجد في المدينة، إلا أنه يعد الأكثر شهرة في جينيه وفي مالي بأسرها.