فوائد المصلي


حكم صلاة الخسوف إذا وقع خسوف القمر بعد الفجر وقبل الشروق!

benefitsImg
30 1682 1/20/2019 11:07:14 PM

يكون خسوف القمر هذه الليلة بإذن الله تعالى بعد الفجر، وهو وقت النهي، كما يستمر هذا الخسوف حتى بعد شروق الشمس، فمتى تكون صلاة الخسوف؟

الجواب: اختلف أهل العلم في حكم صلاة الكسوف في أوقات النهي، كما لو كسف القمر بعد طلوع الفجر أو الشمس بعد صلاة العصر، فذهب بعضهم إلى أنها لا تشرع الصلاة للكسوف في هذين الوقتين، ولكن يشرع التكبير والذكر والاستغفار والدعاء والصدقة. وذهب آخرون من أهل العلم إلى شرعية الصلاة للكسوف في الوقتين المذكورين، لعموم الأحاديث الصحيحة الآمرة بها عند الكسوف، وهي كثيرة، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: "فإذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا حتى يكشف ما بكم"، وهذا القول هو الصواب، لعموم الأحاديث المذكورة، ولأن صلاة الكسوف من ذوات الأسباب. والراجح من كلام العلماء أن الصلاة ذات السبب غير داخلة في النهي عن الصلاة في أوقات النهي، وإنما يراد بذلك النهي عن الصلاة التي لا سبب لها خاص، أما ذوات الأسباب فهي غير داخلة في النهي، مثل صلاة الكسوف، ومثل صلاة الطواف، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحداً طاف بهذا البيت وصلى أية ساعة شاء من ليل أو نهار"، ومثل تحية المسجد، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين"، وهذا يعم أوقات النهي وغيرها، ومثل سنة الوضوء، فإنه يشرع لمن توضأ أن يصلي ركعتين كما صحت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبناء على ذلك فمتى كسف القمر  بعد الفجر، فإنه يشرع للمسلمين أن يبادروا بصلاة الكسوف مع الذكر والدعاء والتكبير والاستغفار والصدقة، لأن سلطانه لم يذهب بالكلية فيشرع لكسوفه صلاة الكسوف، لعموم الأحاديث، مع مراعاة تخفيف صلاة الكسوف حتى ينتهي قبل شروق الشمس.

راجع: مجموع فتاوى و رسائل الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - المجلد الثالث عشر.