فوائد المصلي


معركة مرج المروج

benefitsImg
0 18 12/4/2018 11:01:58 PM

هي المعركة التي وقعت بين جيوش التتار بقيادة «محمود قازان» وبين جيوش الشام ومصر بقيادة السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون، وذلك عند منطقة مرج المروج أو وادي الخزندار بالقرب من مدينة «سلمية» بالشام، والتي انتهت بهزيمة أهل الشام ومصر وفرار السلطان والأمراء من أرض المعركة إلى مصر.

كان طاغية الدولة «الإيلخانية المغولية» وهم فرع التتار المسيطر على العراق وفارس [أرجون بن أباقا خان بن هولاكو] قد هلك وخلفه ولده [قازان] والذي أعلن إسلامه على يد الأمير توزون رحمه الله وتسمى باسم محمود ودخل التتار في دين الله أفواجًا، ولكنه ما لبث أن غضب من قادة وأمراء المماليك بسبب أطماعه في الشام، فاستعد لقتالهم وكانت هذه المعركة التي أعادت للأذهان الذكريات المؤلمة للفظائع التتارية القديمة أيام هولاكو.

الجدير بالذكر أن شيخ الإسلام ابن تيمية كان له دور بارز في الأحداث بعد فرار السلطان والأمراء بل إنه توجه إلى معسكر [قازان] وكلمه بشدة وعنفه على أفعاله ومقاتلته للمسلمين، وقام ابن تيمية بدور القائد الفعلي لدمشق وحفظها من السقوط بيد التتار.

راجع ما يلي: البداية والنهاية (14/7)، النجوم الزاهرة (8/122ـ 127)، التاريخ الإسلامي (7/54)، تاريخ ابن الجزري (1/462)، زبدة الفكرة ص358.