فوائد المصلي


مواطن إجابة الدعاء في خير يوم طلعت عليه الشمس!

benefitsImg
35 2089 11/9/2018 1:45:00 AM

أولًا: عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: التمسوا الساعة التي في يوم الجمعة في ثلاث مواطن: ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، وما بين أن ينزل الإمام إلى أن يكبر، وما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس، ثم قرأ: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ} [الأعراف: 205]، قال الله تعالى: {إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ} [الجمعة: 9]. شرح السنة للبغوي (4/ 212).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: «في يوم الجمعة ساعة، لا يوافقها مسلم، وهو قائم يصلي يسأل الله خيرًا إلا أعطاه» وقال بيده، قلنا: يقللها، يزهدها . رواه البخاري (935) ومسلم (852). وفي رواية عبدالله بن سلام أنه قال: «قلت: أي ساعة هي؟ قال: «آخر ساعات النهار». سنن ابن ماجه (1139)، وقال الألباني حسن صحيح.

ثانيًا: بعد الصلوات الخمس: ففي حديث أبي أمامة رضي الله عنه: قيل يا رسول الله أي الدعاء أسمع؟ قال: «جوف الليل الآخر ، ودبر الصلوات المكتوبات» رواه الترمذي (3499) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي.

ثالثًا: بين الأذان والإقامة:  صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة» رواه أبو داود (521) والترمذي (212) وانظر صحيح الجامع (2408).

رابعًا: عند الأذان: ففي حديث سهل بن سعد مرفوعاً: «ثنتان لا تردان ، أو قلما تردان: الدعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضًا». صحيح الجامع (3079 ).

خامسًا: بعد هذه الأذكار : فعن أنس بن مالك قال: جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله، علمني كلمات أدعو بهن قال: «تسبحين الله عشرًا، وتحمدينه عشرًا، وتكبرينه عشرًا، ثم سلي حاجتك، فإنه يقول: قد فعلت، قد فعلت». مسند أحمد (12207)، سنن النسائي (1299)، وقال الألباني حسن الإسناد.

فالتمس هذه الأوقات بهذا الدعاء ثم سل الله ما تريد...