فوائد المصلي


من هي الصحابية التي كفنها النبي صلى الله عليه وسلم في قميصه؟!

benefitsImg
26 1705 10/10/2018 2:01:44 PM

إنها الصحابية الجليلة السيدة (فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف) ولدت في مكة المكرمة، وهي زوجة عم النبي أبي طالب - وهي أول هاشمية ولدت لهاشمي، وهي أيضا أول هاشمية ولدت خليفة، ثم بعدها فاطمة بنت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ولدت الحسن، ثم زبيدة امرأة الرشيد ولدت الأمين، لا نعلم غيرهن. أسد الغابة (7/ 212),

وكان يحبها النبي صلى الله عليه وسلم حبًا شديدًا، فكانت بمثابة الأم للنبي صلى الله عليه وسلم منذ صغره، كانت ترعاه عندما كان في عهدة عمه أبي طالب، وكانت تحسن إليه، حتى أنه ألبسها قميصه عندما توفاها الله.

فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: «لَمَّا مَاتَتْ فَاطِمَةُ أُمُّ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ خَلَعَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَمِيصَهُ وَأَلْبَسَهَا إِيَّاهُ». رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ.

وعن أنس بن مالك قال‏:‏ لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي - رضي الله عنهما - دخل عليها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجلس عند رأسها،...‏ ثم أمر أن تغسل ثلاثاً فلما بلغ الماء الذي فيه الكافور سكبه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده، ثم خلع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قميصه فألبسها إياه، وكفنها ببرد فوقه. رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْكَبِيرِ وَالْأَوْسَطِ، وَفِيهِ رَوْحُ بْنُ صَلَاحٍ، وَثَّقَهُ ابْنُ حِبَّانَ وَالْحَاكِمُ، وَفِيهِ ضَعْفٌ، وَبَقِيَّةُ رِجَالِهِ رِجَالُ الصَّحِيحِ.

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (9/ 257)

وكانت رضي الله عنها تساعد في القيام  بشئون بيت رسول الله وبيت فاطمة رضي الله عنها، فعن علي بن أبي طالب أنه قال لأُمِّه: اكفي فاطمة الخدمة خارجًا، وتكفيك هي العمل في البيت، والعجن، والخبز، والطحن؛ (سير أعلام النبلاء؛ للذهبي جـ2 صـ125).

وعَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: «كَانَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ مُحَمَّدٍ تَكْفِيهِ الدَّاخِلَ، وَفَاطِمَةُ بِنْتُ أَسَدٍ تَكْفِيهِ الْخَارِجَ» ، يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. المعجم الكبير للطبراني (24/ 352).

فرضي الله عنها وأرضاها.