فوائد المصلي


حد العورة للرجل والمرأة والطفل في الصلاة!

benefitsImg
32 1911 8/27/2018 5:17:47 PM

1- الذكر البالغ 7 سنوات: الفرجان فقط أي القبل والدبر.

2-الذكر البالغ 10 سنوات: ما بين السرة و الركبة.

3- البنت البالغة 7 سنوات: ما بين السرة والركبة.

على أنه يستحب أن يكون لباس الصغير والصغيرة كاملًا؛ حتى يتعودا على ذلك، ولكن لو كان ساترًا ما بين السرة والركبة فقط فالصلاة صحيحة، والأولى كمال اللباس.

4- الرجل البالغ: ما بين السرة والركبة، ويستحب أن يستر أحد عاتقيه بشيء من اللباس، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «لَا يُصَلِّي أَحَدُكُمْ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ لَيْسَ عَلَى عَاتِقَيْهِ شَيْءٌ». صحيح البخاري (359)، صحيح مسلم (516).

قال مالك وأبو حنيفة والشافعي رحمهم الله تعالى والجمهور هذا النهي للتنزيه لا للتحريم، فلو صلى في ثوب واحد ساتر لعورته ليس على عاتقه منه شيء صحت صلاته مع الكراهة سواء قدر على شيء يجعله على عاتقه أم لا.

وقال أحمد وبعض السلف رحمهم الله تعالى لا تصح صلاته إذا قدر على وضع شيء على عاتقه... وعن أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى رواية أنه تصح صلاته ولكن يأثم بتركه. شرح النووي على مسلم (4/ 232).

5- المرأة البالغة: جميع بدنها عدا الوجه والكفين. ينظر : الإقناع في مسائل الإجماع ، لابن القطان (1/121-123) ، الشرح الممتع (2/160) وما بعدها .