فوائد المصلي


هذه الجمعة ليست كغيرها، فالدعاء فيها لا يرد في كل أوقاتها! فارفعوا رغبتكم إلى الله عز وجل!

benefitsImg
84 2527 8/24/2018 5:19:28 AM

عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: التمسوا الساعة التي في يوم الجمعة في ثلاث مواطن: ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، وما بين أن ينزل الإمام إلى أن يكبر، وما بين صلاة العصر إلى غروب الشمس، ثم قرأ: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ} [الأعراف: 205]، قال الله تعالى: {إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ} [الجمعة: 9]. شرح السنة للبغوي (4/ 212).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: «في يوم الجمعة ساعة، لا يوافقها مسلم، وهو قائم يصلي يسأل الله خيرًا إلا أعطاه» وقال بيده، قلنا: يقللها، يزهدها . رواه البخاري (935) ومسلم (852). وفي رواية عبدالله بن سلام أنه قال: «قلت: أي ساعة هي؟ قال: آخر ساعات النهار». سنن ابن ماجه (1139)، وقال الألباني حسن صحيح.

وعن عبد الله بن قرط، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  «أفضل الأيام عند الله يوم النحر، ويوم القر». صحيح - «الإرواء» (1958)، «صحيح أبي داود» (1549).

وكان أبو موسى الأشعري يقول في خطبته يوم النحر: بعد يوم النحر ثلاثة أيام التي ذكر الله، الأيام المعدودات، لا يرد فيهن الدعاء، فارفعوا رغبتكم إلى الله عز وجل.

وقال عكرمة: كان يستحب أن يقال في أيام التشريق: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [البقرة: 201]

لطائف المعارف لابن رجب (290).                       

واليوم آخر أيام التشريق فأكثروا فيه من ذكر الله واسألوا الله من فضله وأجملوا في الطلب، فلو كانت للجمعة ساعة إجابة في آخر ساعات النهار، فجمعة اليوم كلها بإذن الله يجاب فيها الدعاء.