فوائد المصلي


أطول خسوف للقمر فافزعوا إلى الصلاة! فهذا ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم عند الخسوف!

benefitsImg
117 1733 7/27/2018 6:10:13 AM

بدأ بإذن الله تعالى خسوف كلي للقمر هو الأول والأطول منذ 83 عامًا، والأول في القرن الحادي والعشرين، وكان الحدث الرئيسي بإذن الله تعالى مع بداية الخسوف الجزئي عند الساعة 9:24 مساء (6:24 مساء غرينتش) والخسوف الكلي بإذن الله تعالى كان عند الساعة 10:30 مساء (7:30 مساء غرينتش)، وينتهي في تمام الساعة الـ 1:19 ص، ولم يحدث خسوف بهذا الطول منذ 83 عامًا مضت.

وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: خسفت الشمس، فقام النبي - صلى الله عليه وسلم - فزعًا، يخشى أن تكون الساعة، فأتى المسجد، فصلى بأطول قيام وركوع وسجود رأيته قط يفعله، وقال: «هذه الآيات التي يرسل الله، لا تكون لموت أحد، ولا لحياته، ولكن يخوف الله به عباده، فإذا رأيتم شيئًا من ذلك، فافزعوا إلى ذكره ودعائه واستغفاره». متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (1059) , واللفظ له، ومسلم برقم (912).

وعن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، يخوف الله بهما عباده، وإنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس، فإذا رأيتم منها شيئًا فصلوا وادعوا الله، حتى يكشف ما بكم». متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (1041) , ومسلم برقم (911)، واللفظ له.

وخسوف القمر ككسوف الشمس من آيات الله، فافزعوا إلى الصلاة وإلى ذكر الله ودعائه واستغفاره.