فوائد المصلي


من أفضل وأشرف ليالي رمضان بعد ليلة القدر!

benefitsImg
212 2044 6/13/2018 4:23:59 PM

هذه الليلة ربما تكون هي آخر ليلة من ليالي رمضان، وآخر ليلة من ليالي رمضان هي من أشرف الليالي بعد ليلة القدر، ذلك لأنه قد جاءت الأحاديث بالأمر بتحري ليلة القدر في الليلة الأخيرة من رمضان، فقد خصها النبي صلى الله عليه وسلم بالذكر حين التماس ليلة القدر، فعَنْ مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْتَمِسُوا لَيْلَةَ الْقَدْرِ آخِرَ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ». صحيح الجامع (1238).

فأمر عليه الصلاة والسلام بتحري ليلة القدر فيها، وآخر ليلة قد تكون وترية وقد تكون غير وترية، والنبي حينما خص آخر ليلة بالذكر، فهذا لعظيم شأنها وفضلها ولا شك، حتى إن بعض العلماء بوب بابًا خاصًا لليلة الأخيرة من رمضان، كما فعل ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه، فقال: باب الأمر بطلب ليلة القدر في الليلة الأخيرة من رمضان، ثم ذكر الأحاديث التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأمر بتحري ليلة القدر في الليلة الأخيرة، فلنحرص على هذه الليلة المباركة ولا نضيعها، وإن لم تكن ليلة القدر، ولنحسن ختام الشهر، وكما قال صلى الله عليه وسلم: «إنما الأعمال بالخواتيم». كما أن هذه الليلة فيها عتقاء لله من النار، كما في كل ليالي رمضان، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ ، وَمَرَدَةُ الْجِنِّ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ ، وَيُنَادِي مُنَادٍ : يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ ، وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ ، وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنْ النَّارِ ، وَذَلكَ كُلُّ لَيْلَةٍ». صحيح الجامع (759). وعَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ لِلَّهِ عِنْدَ كُلِّ فِطْرٍ عُتَقَاءَ، وَذَلِكَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ». صحيح ابن ماجه (1643)، فلعل عتقنا من النار يكون في هذه الليلة، ولعل ليلة العمر وليلة سعادتنا وليلة القدر تكون هذه الليلة.....

اللهم بلغنا ثواب رمضان......