فوائد المصلي


أتدري ما هو مقدار مضاعفة أجور الأعمال الصالحة في رمضان؟!

benefitsImg
70 2522 5/26/2018 2:31:34 PM

شهر رمضان المبارك للطاعة فيه منزلة عظيمة، وفضل عظيم ومضاعفة كثيرة، كما أن إثم المعاصي فيه أشد وأكبر من إثمها في غيره، فالمسلم عليه أن يغتنم هذا الشهر المبارك بالطاعات والأعمال الصالحات والإقلاع عن السيئات، عسى الله عز وجل أن يمن عليه بالقبول ويوفقه للاستقامة على الحق، وقد ورد الشرع ببيان هذه المضاعفة في بعض الأعمال والأوقات بشهر رمضان.

ففي ليلة القدر قال الله عز وجل: { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ } [القدر: 3]، أي أن العبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر.

وقد ورد في العمرة في رمضان قول النبي صلى الله عليه وسلم: «عُمْرَة فِي رَمَضَانَ تَقْضِي [أي تعدل] حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي». صحيح البخاري (1863) صحيح مسلم (1256). ( تَعْدِلُ حَجَّةً ) أَيْ: تُعَادِلُ وَتُمَاثِلُ فِي الثَّوَابِ. ولا شك أن ثواب الحج يزيد على ثواب العمرة بأضعاف كثيرة، فإن الحج أحد أركان الإسلام.

ووردت آثار عن بعض السلف في مقدار هذه المضاعفة، وهي آثار يستأنس بذكرها، ولا يحتج بها.

ذكر أبو بكر بن أبي مريم عن أشياخه أنهم كانوا يقولون : إذا حضر شهر رمضان فانبسطوا فيه بالنفقة، فإن النفقة فيه مضاعفة كالنفقة في سبيل الله، وتسبيحة فيه أفضل من ألف تسبيحة في غيره.

وقال النخعي رحمه الله : صوم يوم من رمضان أفضل من ألف يوم، وتسبيحة فيه أفضل من ألف تسبيحة، وركعة فيه أفضل من ألف ركعة. لطائف المعارف لابن رجب (151).

وروى ابن أبي الدنيا عن الزهري قال: تسبيحة في رمضان أفضل من ألف تسبيحة في غيره. فضائل رمضان (51).

والخلاصة: أن مضاعفة ثواب الأعمال في رمضان لم يأت الشرع ببيانه على سبيل التفصيل، وعلى المسلم أن يجتهد في العمل الصالح في رمضان حتى يحوز تلك الفضائل ويحوز المضاعفة العظيمة لثواب الأعمال في رمضان!