فوائد المصلي


قبل دخول رمضان احذر هذه الأخطاء التي يقع فيها بعض الصائمين والصائمات!

benefitsImg
143 4780 5/14/2018 3:01:08 PM
  1. استقبال بعض المسلمين لهذا الشهر الكريم بالمبالغة في شراء الأطعمة والمشروبات بكميات هائلة بدلاً من الاستعداد للطاعة والاقتصاد ومشاركة الفقراء والمساكين.
  2. تعجيل السحور، وهذا فيه تفريط أجر كثير؛ لأن السنة في ذلك أن يؤخر المسلم سحوره؛ ليظفر بالأجر المترتب على ذلك؛ لاقتدائه بالنبي صلى الله عليه وسلم.
  3. بعض الصائمين لا يبيت النية للصيام، فإذا علم الصائم بدخول شهر رمضان وجب عليه تبييت نيته بالصيام، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له» سنن النسائي (2334).
  4. تعمد الشرب أثناء أذان الفجر، وهذا بفعله قد أفسد صومه، خاصة إذا كان المؤذن دقيقًا في توقيته للأذان. قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: الأذان لصلاة الفجر إما أن يكون بعد طلوع الفجر أو قبله فإن كان بعد طلوع الفجر فإنه يجب على المسلم أن يمسك بمجرد سماع الأذان؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن مكتوم فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر» فإن كنت تعلم أن هذا المؤذن لا يؤذن إلا إذا طلع الفجر فامسك بمجرد آذانه».
  5. تحرج بعض النساء من وضع الحناء في أثناء الصيام. قال الشيخ ابن عثيمين: إن وضع الحناء أثناء الصيام لا يفطر ولا يؤثر على الصيام شيئًا كالكحل وقطرة الأذن وكالقطرة في العين، فإن ذلك كله لا يضر الصائم ولا يفطره.
  6. تحرج بعض النساء من تذوق الطعام خشية إفساد الصوم. قال الشيخ ابن جبرين: لا بأس بتذوق الطعام للحاجة، بأن يجعله على طرف اللسان ليعرف حلاوته وملوحته وضدها، ولكن لا يبتلع منه شيئًا، بل يمجه أو يخرجه من فيه ولا يفسد بذلك صومه.
  7. تحرج البعض من استعمال السواك في نهار رمضان وربما ظن أن استعمال السواك يفطر وهذا خطأ، قال صلى الله عليه وسلم: «لو لا أشق أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة». قال البخاري رحمه الله: ولم يخص النبي صلى الله عليه وسلم الصائم من غيره.
  8. غفلة الصائمين عن الدعاء لمن قام بإفطارهم فمن السنة إذا أفطر الصائم عند قوم أن يدعو لهم بما دعا به الرسول صلى الله عليه وسلم حين يفطر عند قوم كأن يقول: «أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وتنزلت عليكم الملائكة» «اللهم أطعم من أطعمني واسق من سقاني»  أو يقول: «اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم».
  9. اعتقاد البعض تحريم معاشرة النساء في ليل رمضان وهذا خطأ، فالتحريم يكون في النهار أما في الليل فحلال قال تعالى : {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ} [البقرة :187].
  10. امتناع بعض النساء عن الصيام إذا طهرت قبل الفجر ولم تتمكن من الغسل لضيق الوقت، فتمتنع عن الصيام بحجة أن الصبح أدركها وهي لم تغتسل من عادتها! قال الشيخ ابن جبرين: إذا انقطع الدم منها وقت طلوع الفجر أو قبله بقليل صح صومها وأجزأ عن الفرض، ولو لم تغتسل حتى بعد أن أصبح الصبح. وكذا البعض عندما يصبح جنبًا فيظن أن صومه باطل وعليه القضاء، وهذا خطأ، والصحيح أن صومه صحيح وليس باطل، وليس عليه القضاء، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يدركه الفجر وهو جنب من أهله ثم يغتسل ويصوم.
  11. بعض الصائمين لا يفطر إلا بعد انتهاء المؤذن من أذانه احتياطًا، وهذا خطأ، فمتى تأكد من سماع المؤذن فعلى الصائم أن يفطر.
  12. غفلة بعض الصائمين عن الدعاء عند الإفطار، فمن السنة الدعاء عند الإفطار، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول صلى الله عليه وسلم: «ثلاث دعوات لا ترد: دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر».
  13. تحرج بعض المرضى من الإفطار والإصرار مع وجود المشقة وهذا خطأ، فقد رخص للمريض أن يفطر ويقضي بعد ذلك قال تعالى: {فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة:185].
  14. تحرج بعض الصائمين من حلق الشعر أو قص الأظافر أو نتف الإبط أو حلق العانة في نهار رمضان بحجة أنه يفسد الصوم، والصحيح: أن كل ذلك لا يفطر الصائم ولا يفسد صومه بل هو من السنن المحببة.
  15. المبالغة في التمضمض والاستنشاق في نهار رمضان بلا حاجة، بحجة شدة الحر وتخفيف وطأة الحر عليه. قال الشيخ ابن عثيمين: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا» وهذا دليل أن الصائم لا يبالغ في الاستنشاق وكذلك لا يبالغ في المضمضة لأن ذلك يؤدي إلى نزول الماء إلى جوفه فيفسد صومه.