فوائد المصلي


تعرف على سبب قراءة النبي صلى الله عليه وسلم سورتي السجدة والإنسان في فجر الجمعة!

benefitsImg
19 2160 5/10/2018 9:19:38 PM

كَانَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي فَجْرِ الجمعة بِسُورَتَيِ السجدة والإنسان.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: إنما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ هاتين السورتين في فجر الجمعة؛ لأنهما تضمنتا ما كان ويكون في يومها، فإنهما اشتملتا على خلق آدم، وعلى ذكر المعاد وحشر العباد، وذلك يكون يوم الجمعة، وكان في قراءتهما في هذا اليوم تذكير للأمة بما كان فيه ويكون.

ويظن كثير ممن لا علم عنده أن المراد تخصيص هذه الصلاة بسجدة زائدة، ويسمونها سجدة الجمعة، وإذا لم يقرأ أحدهم هذه السورة، فإنه يقرأ سورة أخرى فيها سجدة!، ولهذا كره من كره من الأئمة المداومة على قراءة هذه السورة في فجر الجمعة، دفعًا لتوهم الجاهلين.

والسجدة جاءت تبعًا، ليست مقصودة، حتى يقصد المصلي قراءتها حيث وجدت!.

راجع: زاد المعاد في هدي خير العباد (1/ 363).