فوائد المصلي


ما حكم الجمع بين نية صوم القضاء والست من شوال؟

benefitsImg
7 634 7/11/2017 3:45:02 AM

إن الجمع بين صيام القضاء وصيام النافلة كالست من شوال والأيام البيض، على حالتين، حيث أن صيام النافلة منه ما جاء مقيدًا، ومنه ما جاء مطلقًا، فأما ما جاء مقيدًا كمثل صيام الست من شوال فإنه لا يجمع مع صيام القضاء؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان ثم اتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر»، فالنبي قيد الست بعد صيام رمضان وفي شهر شوال.

أما ما جاء مطلقًا، كصيام الأيام البيض، وهي تتكرر كل شهر، وكصيام الاثنين والخميس، وهي كل أسبوع، وهذه تسمى نافلة مطلقة، فتلك الأيام يجوز الجمع فيها مع القضاء.

قال الشيخ ابن عثيمين:

من صام يوم عرفة، أو يوم عاشوراء وعليه قضاء من رمضان فصيامه صحيح، لكن لو نوى أن يصوم هذا اليوم عن قضاء رمضان حصل له الأجران: أجر يوم عرفة، وأجر يوم عاشوراء مع أجر القضاء، هذا بالنسبة لصوم التطوع المطلق الذي لا يرتبط برمضان، أما صيام ستة أيام من شوال فإنها مرتبطة برمضان ولا تكون إلا بعد قضائه، فلو صامها قبل القضاء لم يحصل على أجرها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر) ومعلوم أن من عليه قضاء فإنه لا يعد صائماً رمضان حتى يكمل القضاء. اهـ.

فتاوى الصيام (438).

يسر أسرة  "المصلي" أن تقدم  لكم تطبيق "نبأ" Nabaa  الإخباري الأفضل في العالم العربي  والإسلامي

حمله الآن من الرابط التالي:

للأندرويد:

https://goo.gl/jrDHBq

للأيفون:

https://goo.gl/1FWgSa