فوائد المصلي


شاهد المسجد الوحيد في مصر الذي لم تتغير معالمه منذ بنائه! (بالصور)

benefitsImg
22 1394 3/23/2018 2:57:25 AM

يعد جامع أحمد بن طولون نموذجًا فريدًا في تاريخ العمارة الإسلامية، وهو المسجد الوحيد الباقي في مصر، الذي لم تتغير معالِمُه، وقد تغيرت معظم معالم مسجد عمرو بن العاص، وكذلك جامع الأزهر الشريف بمرور العصور.
 ويتميز هذا الجامع بزخارفه الإسلامية البديعة التي تَجعله أحد النماذج النادرة للفن الإسلامي، وفي عهد الأيوبيين أصبح جامع ابن طولون جامعة تدرس فيه المذاهب الفقهية الأربعة، وكذلك الحديث والطب إلى جانب تعليم الأيتام.
وقد شيد هذا المسجد على ستة أفدنة ونصف فوق جبل يشكر بوسط مدينة ابن طولون الجديدة (القطائع)، وقد بنى أحمد بن طولون مسجده بعد أن شكا الناسُ من ضيق جامع العسكر، فبدأ البناء عام 263هـ – 876م، واكتمل بناؤه عام 265هـ – 879م.
ويتميز جامع أحمد بن طولون أن بناءه مقاوم للنيران ولمياه الفيضان، وكان هذا طلب ابن طولون من المهندس الذي أنشأه، وعلى الرغم من أنّ تخطيط الجامع يتبع النظام التقليدي للمساجد الجامعة؛ حيث يتكون من صحن أوسط مكشوف يحيط به أربع ظلات أكبرها ظلة القبلة، إلا أنّه ينفرد بمئذنة فريدة وتكاد تكون الوحيدة في العالم الآن على هذا الشكل بعد أن هدمت توأمتها في سامراء ببغداد أثناء القصف الأميركي للمدينة.
 ويبلغ عدد مداخل جامع بن طولون 19 مدخلاً، ولمسجد أحمد بن طولون أهمية بالغة ترجع إلى أنّه المسجد الوحيد في مصر بل العالم الذي لم يتم إليه إضافات منذ إنشائه، وحتى الآن ما زال محتفظًا بعناصره الزخرفية والمعمارية رغم مساحته الكبيرة.