فوائد المصلي


هل لشهر رجب خصائص ومميزات وفضائل عن غيره من الشهور؟! تعرف معنا على رجب شهر الله الحرام!

benefitsImg
44 1551 3/21/2018 4:00:19 PM

اشتهر بين كثير من الناس أن لشهر رجب خصائص معينة وفضائل مخصوصة، فمنهم من يجعل له صيام مخصوص، ومنهم من يجعل له صلاة مخصوصة، ومنهم من يجعل فيه ذبيحة مخصوصة، ومنهم من يجعل فيه صدقة مخصوصة، وغير ذلك من الأعمال، ودليلهم في ذلك كله إما التقليد، وإما دليل سواء كان حديثًا أو أثرًا.

والعجيب أنه لم يثبت في كل هذه الأعمال السابقة حديث صحيح صريح واحد، قال الحافظ ابن حجر في (تبيين العجب بما ورد في شهر رجب (11)) : لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه ولا صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة.

 وقال ابن القيم رحمه الله: كل حديث في ذكر صيام رجب وصلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفترى. (المنار المنيف (96)) .

وهذا ذكر لبعض مطالع الأخبار التي وردت في فضل شهر رجب:

1 - إن في الجنة نهرًا يقال له رجب .. من صام من رجب يوما سقاه الله من ذلك النهر إلخ . قال الذهبي: باطل، وقال الألباني: موضوع.

2 - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال: «اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان» [ضعيف].

3 - لم يصم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد رمضان إلا رجب وشعبان. ضعيف.

4 - رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي. باطل.

5 - من صام من رجب إيمانًا واحتسابًا ... ومن صام يومين... ومن صام ثلاثة... إلخ .. موضوع.

6 - فضل رجب على سائر الشهور .... إلخ ... موضوع.

7 - رجب شهر الله ويدعى الأصم.... إلخ ... موضوع.

8 - من فرج عن مؤمن كربة في رجب .... إلخ ... موضوع.

9 - إن أيام رجب مكتوبة على أبواب السماء السادسة، فإن صام الرجل منه يومًا... إلخ. في إسناده كذاب.

10 - الحديث الوارد في صلاة أول ليلة منه .. موضوع.

11 - صيام يوم من رجب مع صلاة أربع ركعات فيه على كيفية معينة في القراءة... موضوع.

12 - من صلى ليلة سبع وعشرين من رجب اثنتي عشرة ركعة... إلخ .. موضوع.

13 - من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة .. إلخ .. موضوع.

14 - بعثت نبيًا في السابع والعشرين من رجب... إسناده منكر.

غير أنه ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على استحباب الصيام في الأشهر الحرم ( ورجب من الأشهر الحرم ) فقَالَ صلى الله عليه وسلم : ( صُمْ مِنْ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ ) رواه أبو داود (2428) وضعفه الألباني في ضعيف أبي داود. فهذا الحديث - إن صح - فإنه يدل على استحباب الصيام في الأشهر الحرم, فمن صام في شهر رجب لهذا, وكان يصوم أيضًا غيره من الأشهر الحرم فلا بأس, أما تخصيص رجب بالصيام فلا.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى" (25/290):  وأما صوم رجب بخصوصه فأحاديثه كلها ضعيفة، بل موضوعة، لا يعتمد أهل العلم على شيء منها، وليست من الضعيف الذي يروى في الفضائل، بل عامتها من الموضوعات المكذوبات. وفي المسند وغيره حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بصوم الأشهر الحرم: وهي رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم. فهذا في صوم الأربعة جميعًا لا من يخصص رجبًا.

وعليه فلم يرد في شهر رجب فضائل مخصوصة ولا خصائص معينة، غير أنه من الأشهر الحرم، التي نهانا المولى عز وجل فيها عن ظلم أنفسنا بالمعاصي، فلا ينبغي تخصيص هذا الشهر الكريم بعبادة مخصوصة معينة، صلاة كانت أو صيام أو صدقة، أو عمرة، فكل هذا مما لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وما ورد إن صح   هو صيام الأشهر الحرم، لا صوم رجب خاصة، ولا صوم أيام معينة في رجب.