مدونة المصلي >> أخرى

احرص على هذه الصلاة فمن حافظ عليها كان له أجره مرتين، وإليك الحكمة في ذلك!

احرص على هذه الصلاة فمن حافظ عليها كان له أجره مرتين، وإليك الحكمة في ذلك!
2018‏/02‏/25
9٬733

عَنْ أَبِي بَصْرَةَ الْغِفَارِيِّ، قَالَ: صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعَصْرَ بِالْمُخَمَّصِ، فَقَالَ: «إِنَّ هَذِهِ الصَّلَاةَ عُرِضَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ فَضَيَّعُوهَا، فَمَنْ حَافَظَ عَلَيْهَا كَانَ لَهُ أَجْرُهُ مَرَّتَيْنِ، وَلَا صَلَاةَ بَعْدَهَا حَتَّى يَطْلُعَ الشَّاهِدُ».

صحيح مسلم (830).

(الشَّاهِدُ): النَّجْمُ.

(بالمخمص) واد من الأودية، فقد جاء في رواية: صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وَادٍ مِنْ أَوْدِيَتِهِمْ يُقَالُ لَهُ: الْمُخَمَّصُ صَلَاةَ الْعَصْر.

(إن هذه) أي: صلاة العصر.

(عرضت) أي: بالمحافظة (على من كان قبلكم) أي: من اليهود والنصارى (فضيعوها) أي: ما قاموا بحقها، وما حافظوا على مراعاتها، فأهلكهم الله تعالى، فاحذروا أن تكونوا مثلهم، ولذا قال تعالى: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) أي: العصر على الصحيح خصت بالمحافظة.

(فمن حافظ عليها كان له أجره مرتين): إحداهما: للمحافظة عليها خلافًا لمن قبلهم ، وثانيهما: أجر عمله كسائر الصلوات، قاله الطيبي.

أو أجر للمحافظة على العبادة، وأجر لترك البيع والشراء، فإن وقت العصر كان زمان سوقهم وأوان شغلهم.

وقال ابن حجر: مرة لفضلها لأنها الوسطى، ومرة للمحافظة عليها، ومشاركة بقية الصلوات لها في هذا لا تؤثر في تخصيصها بمجموع الأمرين.

مع تطبيق المصلي تعرف على المساجد القريبة أينما كنت بمنتهى الدقة

حمل المصلي الآن

مدار للبرمجة © 2022 جميع الحقوق محفوظة لشركة مدار البرمجة