فوائد المصلي


ما الحكمة من الأمر بسؤال العفو في ليلة القدر؟

benefitsImg
100 2168 6/22/2017 2:02:18 AM

عن عائشة، قالت: قلت: يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: «قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني». سنن الترمذي (3513)، مسند الإمام أحمد (25384)، وصححه الألباني.

وإنما أمر بسؤال العفو في ليلة القدر بعد الاجتهاد في الأعمال فيها وفي ليالي العشر لأن العارفين يجتهدون في الأعمال ثم لا يرون لأنفسهم عملًا صالحًا ولا حالًا ولا مقالًا فيرجعون إلى سؤال العفو كحال المذنب المقصر. لطائف المعارف لابن رجب (ص: 206).

«والعفو: عفو الله عز وجل عن خلقه، وقد يكون بعد العقوبة وقبلها، بخلاف الغفران، فإنه لا يكون معه عقوبة البتة.

وكل من استحق عقوبة فتركت له فقد عفي عنه، فالعفو: محو الذنب، أي محونا ذنوبكم وتجاوزنا عنكم». تفسير القرطبي (1/ 397).

فقولك اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني، هو طلب من المولى بمحو الذنب، وكذا أثره وهو عقوبته. فالعفو يزيل الذنب والعقوبة.