فوائد المصلي


عليك بهذا الأمر فإنه أحب إلى الناس ممن يعطيهم الذهب والفضة!

benefitsImg
30 1088 12/9/2017 8:26:10 PM

ربما كان معاملة النَّاس بالقول الحسن أَحَبّ إليهم من الإحسان بإعطاء المال، كما قال لقمان لابنه: «يا بني! لتكن كلمتك طيبة، ووجهك منبسطًا، تكن أَحَبّ إِلَى الناس ممن يعطيهم الذهب والفضة».

وقد كان النبي صلّى الله عليه وسلم يلين القول لمن يُشهد له بالشر، فينتفي بذلك شره، وكان صلى الله عليه وسلم لا يواجه أحدًا بما يكره في وجهه، ولم يكن صلى الله عليه وسلم فحاشًا ولا متفحشًا.

ورُوي عن ابن عمر أنَّه كان ينشد:

بني إن البر شيء هين

وجه طليق وكلام لين.

راجع: مجموع رسائل ابن رجب (4/ 43).