فوائد المصلي


تعرف كيف كان المسلمون يصلون قبل فرض الصلوات الخمس في الإسراء والمعرج؟!

benefitsImg
17 1148 12/9/2017 4:08:19 PM

كان المسلمون يصلون قبل فرض الصلوات الخمس في رحلة الإسراء والمعراج، فقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن الصلاة كانت مفروضة أول الأمر ركعتين بالغداة وركعتين بالعشي.

«ذَهَبَ الْحَرْبِيُّ إِلَى أَنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ مَفْرُوضَةً رَكْعَتَيْنِ بِالْغَدَاةِ وَرَكْعَتَيْنِ بِالْعَشِيِّ».

«فَالنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ قَبْلَ الْإِسْرَاءِ يُصَلِّي قَطْعًا، وَكَذَلِكَ أَصْحَابُهُ،... فَيَصِحُّ عَلَى هَذَا قَوْلُ مَنْ قَالَ: إِنَّ الْفَرْضَ أَوَّلًا كَانَ صَلَاةً قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَصَلَاةً قَبْلَ غُرُوبِهَا، وَالْحُجَّةُ فِيهِ قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا} [طه: 130]، وَنَحْوُهَا مِنَ الْآيَاتِ».

راجع:

فتح الباري لابن حجر (1/ 465).

فتح الباري لابن حجر (8/ 671).

تفسير ابن عطية (1/204).

التحرير والتنوير لابن عاشور (24/75).