فوائد المصلي


ذكاء القاضي أبا بكر الباقلاني واعتزازه بإسلامه أمام ملك الروم!

benefitsImg
7 932 11/18/2017 3:43:24 PM

عن أبي القاسم علي بن الحسن بن أبي عثمان أنه قال: أن عضد الدولة كان قد بعث القاضي أبا بكر الباقلاني رحمه الله في رسالة إلى ملك الروم، فلما ورد مدينته عرف الملك خبره، وعلم مكانة القاضي في العلم، فأفكر الملك في أمره، وعلم أنه لا يفعل كما تفعل الرعية من تقبيل الأرض بين يدي الملوك، ثم نتجت له الفكرة أن يضع سريره الذي يجلس عليه وراء باب لطيف لا يُمَكِّن أحدًا أن يدخل منه إلا راكعًا؛ ليدخل القاضي منه على تلك الحال، عوضًا عن تقبيله الأرض بين يديه، فلما وضع سريره في ذلك الموضع أمر بإدخال القاضي من الباب، فسار حتى وصل إلى المكان، فلما رآه تفكر فيه، ثم فطن بالقصة، فأدار ظهره وحنى رأسه ودخل من الباب، وهو يمشي إلى خلفه، وقد استقبل الملك بدبره، حتى صار بين يديه، ثم رفع رأسه ونصب ظهره، وأدار وجهه حينئذ إلى الملك، فعجب من فطنته ووقعت له الهيبة في نفسه.

المنتظم في تاريخ الملوك والامم لابن الجوزي [15 / 96].