فوائد المصلي


شاهد لقطات مذهلة للشفق الذي أقسم المولى عز وجل به، وما استطاع العلماء تفسيره إلا بعد قرون عدة! (بالفيديو)

benefitsImg
135 2034 11/12/2017 3:33:55 PM

ظهر هذا الشفق القطبي، أو ما يسمى بظاهر الفجر القطبي؛ ذلك لأن هذه المشاهد الرائعة تظهر ساعة الفجر قبل شروق الشمس، ظهر هذا الشفق منذ يومين في سماء أيسلندا.

ولقد استطاع العلماء تفسير ظاهرة الشفق التي ظلت مجهولة قرونًا طويلة، فعندما تسقط أشعة الشمس على الغلاف الجوي للأرض فإنها تخترق بلورات الثلج الصغيرة الموجودة في هذا الغلاف، وكأنه موشور زجاجي يتحلل الضوء من خلاله، إلى ألوان الطيف الضوئي السبعة.

وتعتبر هذه الظاهرة فريدة من نوعها على الأرض.

فظاهرة الشفق القطبي تحدث نتيجة عمليات معقدة. فالشمس تقذف ملايين ألسنة اللهب في الانفجارات الشمسية، وعندما يصل الحقل المغناطيسي القوي الناتج عن هذه الانفجارات إلى غلاف الأرض الجوي، فإنه يتفاعل مع الحقل المغناطيسي للأرض ويتبدد عند منطقة القطبين، ويحدث نتيجة ذلك الشفق القطبي، وهي من روائع الظواهر الكونية وآية تشهد على عظمة وإبداع الخالق تبارك وتعالى.

لقد اكتشف العلماء أن الشمس تطلق ريحًا عاصفة تصل إلى حدود الأرض ولكن الله برحمته لم يسمح لهذه الريح أن تقترب منا، ولذلك فقد حفظ أرضنا بغلاف مغناطيسي محكم يحيط بالأرض من جميع جوانبها، وتنطلق خطوطه من القطبين وتعود إلى القطبين.

إن مهمة هذا الحقل المغناطيسي هي تلقف هذه الريح الشمسية الملتهبة، وتبديدها والتفاعل معها وحرقها، مما يؤدي إلى توهج الجزء الخارجي من الغلاف الجوي لنرى هذه الصورة الرائعة.

صورة نرى عليها الأرض وكيف تنطلق من القطبين خطوط المجال المغنطيسي الذي هو بحق درع محكم يحفظ الأرض، وهذا الغلاف هو جزء من السماء الدنيا وهو ما أشار إليه القرآن بقوله تعالى:

{وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ} [الأنبياء: 32].

ويقول سبحانه وتعالى: {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ (16) وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ (17) وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ (18) لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ (19) فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ (21) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ (23) فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (24) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (25) }. [الانشقاق: 16 - 25].

فسبحان الله الخالق الذي أحسن كل شيء خلقه! شاهد الفيديو...