فوائد المصلي


هكذا جلس سليمان بن عبد الملك ليرد المظالم!

benefitsImg
25 575 10/22/2017 3:10:00 PM

حجّ سليمان بن عبد الملك ومعه عمر بن عبد العزيز فأصابهم برق ورعد، حتى كادت أن تنخلع قلوبهم، فنظر سليمان إلى عمر وهو يضحك، فقال سليمان: يا أبا حفص، هل رأيت مثل هذه الليلة قط أو سمعت بها؟ فقال: يا أمير المؤمنين، هذا صوت رحمة اللَّه، فكيف لو سمعت صوت عذاب اللَّه؟ فقال: هذه المائة ألف درهم، فتصدق بها. فقال: أو خير من ذلك يا أمير المؤمنين؟ قال: وما هو؟ قال: قوم صحبوك في مظالم لهم لم يصلوا إليك، فجلس سليمان فرد المظالم .

اللَّه أكبر! ما أحكم هذا الموقف وأعظمه! فقد استطاع عمر بن عبد العزيز بعون اللَّه - تعالى - ثم بحكمته أن يؤثر على سليمان حتى جلس ورد المظالم.

انظر: مناقب عمر لابن الجوزي (52، 53)، سير أعلام النبلاء (5/121).