فوائد المصلي


مع النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة بعد صلاة الصبح!

benefitsImg
13 460 10/15/2017 12:00:24 PM

عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، قَالَ: قُلْتُ لِجَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ: أَكُنْتَ تُجَالِسُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ: نَعَمْ كَثِيرًا، «كَانَ لَا يَقُومُ مِنْ مُصَلَّاهُ الَّذِي يُصَلِّي فِيهِ الصُّبْحَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، فَإِذَا طَلَعَتْ قَامَ وَكَانُوا يَتَحَدَّثُونَ، فَيَأْخُذُونَ فِي أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ فَيَضْحَكُونَ وَيَتَبَسَّمُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ». صحيح مسلم (2322).

فيه استحباب الذكر بعد الصبح وملازمة مجلسه ما لم يكن عذر.

قال القاضي: هذه سنة كان السلف وأهل العلم يفعلونها، ويقتصرون في ذلك الوقت على الذكر والدعاء حتى تطلع الشمس.

وفيه جواز الحديث بأخبار الأمم  السابقة وغيرها، وجواز الضحك، والأفضل الاقتصار على التبسم كفعله صلى الله عليه وسلم في عامة أوقاته.

شرح النووي على مسلم (15/ 79).