فوائد المصلي


فمن لجأ إلى الله أواه، ومن توكل عليه كفاه!

benefitsImg
8 502 10/10/2017 5:19:15 PM

عن أبي العباس البكري قال: جمعت الرحلة بين ابن جرير، وابن خزيمة، ومحمد بن نصر المروزي، ومحمد بن هارون الروياني بمصر، فنفذ طعامهم وزادهم، ولم يبق عندهم ما يقوتهم، وأضر بهم الجوع، فاجتمعوا ليلة في منزل كانوا يأوون إليه، فاتفق رأيهم على أن يستهموا ويضربوا القرعة، فمن خرجت عليه القرعة سأل لأصحابه الطعام، فخرجت القرعة على ابن خزيمة، فقال لأصحابه: أمهلوني حتى أصلي، قال: فاندفع في الصلاة، فإذا هم بالشموع وموكب من قبل والي مصر يدق الباب، ففتحوا، فقال: أيكم محمد بن نصر؟ فقيل: هو ذا، فأخرج صرة فيها خمسون دينارًا، فدفعها إليه، ثم قال: وأيكم محمد بن جرير؟ فأعطاه خمسين دينارًا، وكذلك للروياني، وابن خزيمة، ثم قال: إن الأمير كان نائمًا بالأمس، فرأى في المنام أن المحامد جياع قد باتت بطونهم خاوية، فأنفذ إليكم هذه الصرر، وأقسم عليكم: إذا نفذت، فابعثوا إلي أحدكم.

راجع: سير أعلام النبلاء (11/ 167).