فوائد المصلي


هذه الجمعة قد اجتمع فيها سببان لإجابة الدعاء، فاحرص عليهما!

benefitsImg
20 913 9/29/2017 3:10:27 AM

عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: «في يوم الجمعة ساعة، لا يوافقها مسلم، وهو قائم يصلي يسأل الله خيرًا إلا أعطاه» وقال بيده، قلنا: يقللها، يزهدها

صحيح البخاري (8/ 85).

وفي رواية عبدالله بن سلام أنه قال: «قلت: أي ساعة هي؟ قال: آخر ساعات النهار. قلت: إنها ليست ساعة صلاة! قال: بلى، إن العبد المؤمن إذا صلى ثم جلس، لا يحبسه إلا الصلاة، فهو في صلاة».

سنن ابن ماجه (2/ 222).

أي من آخر ساعات النهار إلى آذان المغرب، وقد وافق اليوم يوم التاسع من محرم، وهو يوم يسن صيامه قبل عاشوراء، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لئن بقيت إلى قابل، لأصومَنَّ التاسع»، فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، حَتَّىٰ تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ. صحيح مسلم (1134).

والنبي قد أخبرنا بأن دعوة الصائم مجابة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاث دعوات مستجابات: دعوة الصائم ودعوة المظلوم ودعوة المسافر». صحيح الجامع للألباني (3030)، وكذا صححه في السلسلة الصحيحة (1797).