فوائد المصلي


شاهد أكثر مآذن المسجد الأقصى ارتفاعًا وإتقانًا! (بالصور)

benefitsImg
7 540 9/21/2017 3:11:20 PM

إنها مئذنة باب الغوانمة، تقع على الرواق الشمالي للمسجد الأقصى المبارك، في أقصى غربه، قرب باب الغوانمة المدعوة به، يعود بناؤها الحالي للعصر المملوكي، وتحديدًا إلى عهد السلطان الملك المنصور حسام الدين لاجين عام 697ه - 1297م, إلا أن بعض الأثريين نص على أنها بنيت أصلًا في العصر الأموي.

كما جددت في عهد السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون عام 730هـ - 1329م، فسميت "منارة قلاوون"، كما سميت منارة السرايا لقربها من مبنى السرايا الواقعة خارج المسجد الأقصى المبارك والتي اتخذت مقرًا للحكم في العهد المملوكي.

كما جددها المجلس الإسلامي الأعلى سنة 1346ه 1927م (أثناء الاحتلال البريطاني)، وهي أكثر مآذن المسجد الأقصى المبارك ارتفاعًا وإتقانًا في الزخارف.

ويبلغ ارتفاعها 38.5م، وتقوم على قاعدة رباعية الأضلاع، وبدنها رباعي، إلا أن جزئها العلوي ثماني الأضلاع، يصعد إليها ب 120 درجة.

وبسبب هذا الارتفاع الذي يجعلها تشرف على مختلف نواحي المسجد الأقصى المبارك، سعى الصهاينة إلى السيطرة عليها عبر المدرسة العمرية المجاورة، والتي كانت بلدية الاحتلال قد وضعت يدها عليها منذ بدء الاحتلال.

كما أن النفق الغربي المشؤوم الذي افتتح عام 1996م يمر قرب أساسات هذه المئذنة الجليلة، مما أدى إلى تصدعها، واستلزم ترميمها الأخير عام 2001م.