فوائد المصلي


ماذا تعرف عن الباب الثلاثي بالمسجد الأقصى؟!

benefitsImg
6 413 9/16/2017 2:42:11 PM

الباب الثلاثي عبارة عن ثلاثة أبواب متجاورة مغلقة، يقع قريبًا من منتصف السور الجنوبي للأقصى، والذي يتحد مع سور القدس في هذه الناحية، ولا زالت آثار هذا الباب ظاهرة للعيان من الخارج.

وهو عبارة عن ثلاثة مداخل متجاورة تطل على دار الإمارة والقصور الأموية القائمة جنوب الأقصى، وتقود إلى الجدار الغربي للمصلى المرواني الواقع داخل المسجد الأقصى المبارك.

بناه الأمويون على الأرجح، في عهد عبد الملك بن مروان.

والظاهر أنه كان يستخدم للوصول إلى هذا المصلى القائم تحت الساحة الجنوبية الشرقية للمسجد الأقصى المبارك (التسوية الجنوبية الشرقية)، وبقي الباب مفتوحًا حتّى في زمن الصليبيين الذين استخدموا التسوية إسطبلًا للخيول، إلى أن جاء صلاح الدين الأيوبي رحمه الله وقام بتنظيفها وترميمها، وأقفل الباب الثلاثي لحماية المدينة والمسجد من الغزو.

وإثر فشل الحفريات اليهودية التي جرت في منطقة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى المبارك في إثبات أي حق لليهود، ادعوا أن الباب الثلاثي (وكذلك الباب المزدوج) من أبواب معبدهم المزعوم، وأطلقوا عليهما "باب خلدة"، وادعوا أنهم اكتشفوا بقايا (درج) من عصر المعبد الثاني، يقود إليهما، واتخذوا ذلك ذريعة لبناء درج حجري على امتداد جزء من السور الجنوبي للأقصى، وبالتحديد في المنطقة ما بين البابين الثلاثي والمزدوج.

وفطن المسلمون إلى أن المحاولة تستهدف الاستيلاء على المصلى المرواني ومصلى الأقصى القديم وتحويلهما إلى كنيس يهودي لإيجاد موضع قدم لليهود داخل الأقصى المبارك، فسارعت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية ولجنة التراث الإسلامي المقدسية إلى ترميم المصليين، خاصة المصلى المرواني الذي هو أكثر اتساعًا، وإعادة فتح البوابات الشمالية العملاقة الخاصة بهذا المصلى والواقعة داخل الأقصى، وبذلك أفشلا جزءًا من هذا المخطط بحمد الله.

وفي عام 2001م، وبفعل الحفريات، انبعج جزء من السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك فيما بين الباب الثلاثي والباب المفرد بامتداد حوالي ثلاثين مترًا، وكان هذا الانبعاج أشد ما مر على عمران المسجد الأقصى المبارك منذ الاحتلال، حيث إنه هدد بخطر جسيم للمصلى المرواني الذي يقوم الجامع القِبْلي نفسه على أساساته، ومنعت قوات الاحتلال دائرة الأوقاف الإسلامية من ترميم المكان، غير أن عمليات ترميم جزئية جرت رغم ذلك، وتم تدارك الخطر إلى حد ما.