فوائد المصلي


شاهد التحفة الباقية من دولة المرابطين إلى الآن! (بالصور)

benefitsImg
15 771 9/13/2017 2:45:38 PM

إنه المسجد الجامع بتلمسان، استطاع مشيدوه من المرابطين أن يجمعوا بين اللمسات الأندلسية والفنون المعمارية المغاربية.

أسس هذا المسجد يوسف بن تاشفين الجامع سنة 474هـ، ثم تم بناء هذا المسجد عام 530هـ/ 1136م في إمارة علي بن يوسف.

بُني الجامع على شكل مستطيل، إذ يبلغ عرضه 50 مترًا، وطوله 60مترًا، يغطي سطحه قرميد أخضر اللون، وتعلوه مأذنته فريدة الطول ذات الأربعة أوجه، حيث بلغ ارتفاعها 35مترًا.

وكانت هندسته المعمارية في غاية الجمال ودقة الإتقان، ورأى بعض المؤرخين أن البنيةَ المعمارية لمسجد تلمسان فيها لمسات أندلسية, وفنون معمارية قرطبية، بل بعضهم يرى أن القائمين على مسجد تلمسان قلَّدوا جامع قرطبة تقليدًا مباشرًا في لوحتي الرخام اللتين تكسوان واجهة المحراب بتلمسان، وكذلك سقف المسجد الخشبي شبيه بسطح مسجد قرطبة، وكذلك البلاط شبيهٌ به أيضًا.

ويشتمل الجامع الكبير على ثمانية أبواب، وقاعة للصلاة وفناء وأروقة تحيط به، وأما قاعة الصلاة فهي فضاء فسيح يحتوي على اثنين وسبعين سارية (عمود) عظيمة من الحجر الصلد، يتألف منها عدد من الأروقة أوسعها الرواق الأوسط الذي يؤدي إلى المحراب وتعلوه القبتان، الصغيرة والوسطى.

كما يحتوي المسجد الكبير على ثمانية أبواب؛ ثلاثة في الشرق، وله ثلاثة أبواب في القبلة، وهناك باب واحد في الشمال، وللجامع باب واحد في الغرب وهو باب دار الإمارة أو القصر القديم، وكان السلطان يدخل منه أيام العيد والجمعة.

كان المسجد الجامع بتلمسان معقلًا لنشر علوم الإسلام وتربية المسلمين على معاني القرآن.

واحتوى على مكتبتين زاخرتين بالكتب الثمينة، والتي كانت يتوافد عليها طلبة المدرسة التاشفينية القريبة من الجامع.