فوائد المصلي


ماذا تعرف عن الشيخ علي جابر إمام الحرم المكي؟

benefitsImg
34 1036 6/5/2017 1:24:48 AM

ولد علي جابر في مدينة جدة في شهر ذي الحجة عام 1373 هـ. يعود في نسبه إلى قبيلة آل علي جابر اليافعيين الذين استوطنوا منطقة خشامر في حضرموت ونشروا فيها دعوة التوحيد وحاربوا الجهل والخرافة وعرفوا بتمسكهم بالكتاب والسنة الصحيحة وعقيدة السلف الصالح ودعوتهم إلى منهج أهل السنة والجماعة، ومنها انتقل والده عبد الله بن صالح بن علي جابر إلى جدة بالحجاز واستقر فيها.
عند بلوغه الخامسة من العمر انتقل إلى المدينة المنورة برفقة والديه وأتم حفظ القرآن الكريم في الخامسة عشر من عمره, كان والده لا يسمح له ولأخوته بالخروج للشارع واللعب مع الأطفال حتى مات, فكان علي جابر لا يعرف إلا طريق المسجد النبوي ومن ثم الدراسة وأخيراً العودة إلى البيت, توفي والده في عام 1384 هـ وعمر علي جابر آنذاك لا يتجاوز إحدى عشرة عاماً وكان لوالده الدور الكبير في تربيته وتنشئته كما يقول, ثم تولى تربيته ورعايته بعد وفاة والده والدته بالمشاركة مع خاله.
كان والد علي جابر يرغب في أن يكون أحد أبنائه صاحب علم شرعي، فأراد أن يتقرب من مجالس العلم فكانت المدينة النبوية هي المستقر له ولعائلته، لكن الإرادة الإلهية لم ترد أن يرى أحد أبنائه بهذه الصفة، فتوفي بعد المكوث في المدينة ست سنوات فقط، فتولت الأم تربية أبنائها بمساعدة أخيها، وكانت تقرن أقوالها بأفعالها، فمثلاً عندما كانت تأمرهم بالصلاة كانت هي أول من تقوم الليل، لذا كان تعلق أبنائها بها شديداً وخاصة علي الذي لازمها حتى وفاتها.
وفاة والد الشيخ علي جابر وهو في هذه السن المبكرة لم تجعله يتجه في الاتجاه المعاكس، فحفظ القرآن الكريم قبل سن البلوغ، وأتقن الحفظ فلم يكن يخطئ فيه إلا نادراً، وفي فترات متباعدة يراجع يوميًا جزئيين من القرآن غيباً، وزاد ذلك بحرصه على طلب العلم منذ صغره حتى أنه تخرج في الجامعة ومن قبلها وبعدها في مرحلتي الماجستير والدكتوراه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى.
يُتبع...