فوائد المصلي


هل تريد فلاحًا في الدنيا والآخرة؟

benefitsImg
34 933 5/31/2017 7:32:53 PM

{قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى} [الأعلى: 14، 15].

والمعنى: قد فاز بكل مراد من جاهد نفسه في تطهيرها من فاسد الاعتقادات والأخلاق والأقوال والأفعال والأموال، وتنمية أعمالها القلبية والقالبية وصدقة أموالها.

ولما كان من أعظم الأعمال المزكية، الصلاة؛ لأنها أعظم الذكر، فهي أعظم عبادات البدن كما أن الزكاة أعظم عبادات المال، ومن فعل ذلك استراح من داء الإعجاب وما يتبعه من النقائص الموجبة لسوء الانقلاب، وكان متخلقاً بما ذكر من أخلاق الله في أول السورة من التخلي عن النقائص بالتزكية، والتحلي بالكمالات بالذكر والصلاة؛ لأنه لعظمته لا يتأهل لذكره إلا من واظب على ذكر اسمه، فلا يشقى، فلا يصلى النار الكبرى، بوعد لا خلف فيه.

نظم الدرر في تناسب الآيات والسور (21/ 403).