مدونة المصلي >> تعليمي

العام الهجري وهُويتنا

العام الهجري وهُويتنا
2022‏/07‏/26
35٬647

بعدما أصبحت حياتنا -نحن المسلمين- مرتبطةً ارتباطًا وثيقًا بالتقويم الميلادي؛ لم نَعُد نتذكر أن لدينا تقويمًا هجريًّا إلا في بعض المناسبات الدِّينية خلال العام، بل إن كثيرًا من المسلمين لا يحفظون -بكل الأسَف- ترتيب الشهور الهجرية كحِفْظهم لترتيب الشهور الميلادية، وهذا لا يليق أبدًا بحال المسلم!

بالطبع هناك أمور حياتية مرتبطة بالتقويم الميلادي بشكل خارج عن إرادتنا كالأمور المتعلِّقة بالعمل وغيره، لكن لا بُدَّ -على الأقل- أن يكون الركن الشخصي الخاص بحياة المسلم مرتبطًا بالتقويم الهجري ومبنيًّا عليه.

إن التقويم الهجري اكتسب أهميته من كونه متعلِّقًا بحياة رسول الإسلام محمد بكل جوانبها (التشريعية والتاريخية والشخصية)؛ ما يعني أن هذا التقويم يمثِّل جزءًا أصيلًا من الانتماء لهُويتنا الإسلامية والعربية.

شارك تلك الفائدة مع أحبابك كي يعلموا أن لدينا تقويمًا أعظم من أي تقويم آخر! 

مقالات متعلقة

2022‏/07‏/25
49٬955

عبادة الافتقار إلى الله!

يظن كثيرون أن الافتقار إلى الله يكون فقط عند وقوع الشدائد، ولكن الأمر ليس كذلك؛ ففي قصة سيدنا موسى درس عظيم في هذا الشأن! انقر هنا كي تتعرَّف على المزيد.

مع تطبيق المصلي تعرف على المساجد القريبة أينما كنت بمنتهى الدقة

حمل المصلي الآن

مدار للبرمجة © 2022 جميع الحقوق محفوظة لشركة مدار البرمجة